Sekarang Anda bisa mendapatkan semua materi IslamHouse.com versi Indonesia dalam satu file melalui Torrent !
Musabaqah Tsaqafah Ke Enam belas Ramadhan 1435 - 2014

Muhammad Ibrahim Anl Al-Syaikh

Tokoh dan Figur Kartu pengenal halaman
Judul: Muhammad Ibrahim Anl Al-Syaikh
Tanggal Penambahan: 2007-06-27
Lingk singkat: http://IslamHouse.com/29255
Ringkasan ini diterjemahkan dalam bahasa berikut: Bahasa Arab - Inggris - Postho - Prancis - Bosnia - Bangladesh - Ordo - Usbek - Ughuria - Thailand - Rusia - Spanyol - Cina - Telugu - Jepang - India - Malabar - Turki - Tagalog - Kurdi - Jerman - Persia - Nepal - Vietnam - Belanda - Tajik - Albania
Keterangan secara detail

نسبه ومولده:

هو العلامة الجليل الشيخ محمد بن الشيخ إبراهيم بن الشيخ عبد اللطيف بن الشيخ عبد الرحمن بن الشيخ حسن بن إمام الدعوة محيي السنة مميت البدعة الشيخ (محمد بن عبد الوهاب) بن الشيخ سليمان بن علي بن محمد بن أحمد بن راشد بن بريد بن محمد بن بريد بن مشرف بن عمر بن معضاد بن ريس بن زاخر بن محمد بن علوي بن وهيب بن قاسم بن موسى بن مسعود بن عقبة بن سنيع بن نهشل بن شداد بن زهير بن شهاب بن ربيعة بن أبي سود بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد بن مناة بن تميم. ثم إلى نزار بن معد بن عدنان.

 

ولد في مدينة الرياض في (حي دخنة) في 17 من محرم عام 1311هـ بدأ رحمه الله من صغره في الأخذ بأسباب العلم والمعرفة, فتلقى القرآن الكريم وهو بين الثامنة والعاشرة من عمره أصيب بالرمد في عينيه فكف بصره. وكانت مدة مرضه سنة. وعلى أثر ذلك حفظ القرآن على عبدالرحمن بن مفيريج عن ظهر قلب. وقد درس فن التجويد فيما بعد.

 

ثم أخذ في طلب العلم بمختلف فنونه فأخذ علم "الفرائض" عن والده الشيخ إبراهيم -رحمه الله- أولا ثم عن الشيخ عبد الله بن راشد, ومما قرأ عليه في ذلك ألفية الفرائض. وتلقى علم "العقائد" عن عمه الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف رحمهما الله تعالى. ومنها في العقائد كتاب التوحيد وأصول الإيمان وفضائل الإسلام للشيخ محمد بن عبد الوهاب والدلائل (حكم موالاة أهل الشرك) للشيخ سليمان بن عبد الله بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب والعقيدة الواسطية والعقيدة الحموية وكلاهما لشيخ الإسلام ابن تيمية وأخذ "الفقه" عن الشيخ حمد بن فارس أولا ثم على الشيخين سعد بن حمد بن عتيق ومحمد بن محمود المتوفى عام 1333هـ ومن كتبه "زاد المستقنع" وأخذ علم "العربية" عن الشيخ حمد بن فارس ومما قرأ عليه في هذا الفن الآجرومية والملحة والقطر والألفية. وفي "الحديث وعلومه" قرأ بلوغ المرام وثلث المنتقى على عمه الشيخ عبد الله, ثم أعاد بلوغ المرام على الشيخ سعد بن عتيق. وعليه قرأ أيضا ألفية العراقي في مصطلح الحديث.

 

اشتغاله بالتدريس:

لمس فيه مشايخه الألمعية النادرة المبكرة والنجابة الظاهرة فأدركوا أنه الخليفة لهم الذي يمكن أن يطمئن إليه في مجالس العلم فأوصى عمه الشيخ عبد الله الملك عبد العزيز - رحمه الله - بابن أخيه خيرا وذكر له ما يتمتع به من المزايا الفذة التي لا تكاد تتوافر إلا في قليل من الرجال الذين وهبهم الله ذكاء وفطنة وجلدا وإخلاصا. وحين توفي الشيخ عبد الله عام 1339هـ أخذ ابن أخيه مجلسه فبدأ التدريس إلى جانب مشايخه الذين مازالوا على قيد الحياة. ولما توفي شيخه سعد بن حمد بن عتيق عام 1349هـ وتوفي قبله الشيخ حمد بن فارس عام 1345هـ توسع في مجالس التدريس واستقل بأكثرها إلى جانب أعمامه رحمهم الله وغيرهم من أفاضل العلماء الذين كانوا يقومون بالتدريس على فترات متعاقبة في بعض العلوم.

 

ولكن ينبغي أن نؤكد أن الشيخ محمد - رحمه الله - له النصيب الأوفر في كثرة المجالس وكثرة القاصدين له من طلبة العلم وغزارة العلم وعموم النفع, فقد كان يعمر أكثر نهاره بالتدريس, حيث كان يجلس ثلاث جلسات منتظمة. فالأولى بعد صلاة الفجر إلى شروق الشمس, والثانية بعد ارتفاع الشمس مدة تتراوح ما بين ساعتين وأربع ساعات, والثالثة بعد صلاة العصر, وهناك جلسة رابعة لكنها ليست مستمرة وهي بعد صلاة الظهر

 

الأعمال التي قام بها:

عرفنا في مناسبات كثيرة مما مضى في هذه الترجمة أنه رحمه الله باشر العمل منذ وفاة عمه عبدالله رحمه الله, وقد كان العمل الرئيسي الذي شمل أكثر أيام حياته هو (التدريس) وقد تحدثنا عنه في فصل خاص لما له من الأهمية.

على أنه صاحب التدريس مهمة أخرى بدأت دون تنظيم رسمي وهي (الفتوى) فقد كان يشارك فيها حتى توفي الشيخ سعد بن عتيق, ثم استقل بها حتى تحولت إلى عمل منظم في دار الإفتاء حيث أنشئت في عام 1374هـ. وظل رحمه الله يقوم بالفتوى من خلال هذه الدار حتى وافته المنية إلى جانب ما كان يكتبه في هذا الميدان في بيته من فتاوى وردود على بعض الكاتبين في قضايا يرى بثاقب بصيرته أن السكوت عليها مسؤولية أمام الله.

وإلى جانب هذين الأمرين هناك أمر ثالث لا يقل خطرا  عنهما وهو (القضاء), فقد كان رحمه الله يقوم بتمييز الأحكام التي تحتاج إلى نظره وينظر فيما أحيل إليه من القضايا بأمر من ولاة الأمور.

ولما حول القضاء نظرا لاتساعه إلى رئاسة, أ سندت إليه رئاسته في المنطقتين الوسطى والشرقية في عام 1376هـ ثم ضمت إليه المنطقة الغربية بعد وفاة الشيخ عبدالله بن حسن رحمه الله في عام 1378هـ وقد نصت المادة الحادية عشرة من نظام هيئة التمييز أن له -رحمه الله- حق النظر والبت فيما يختلف فيه القاضي وهيئة التمييز.

وإلى جانب ذلك كله ورغم ما كان يحمله إياه من أعباء فقد تولى (رئاسة المعاهد العلمية والكليات) منذ إنشائها عام 1370.

ووكل إليه الإشراف على (مدارس البنات) منذ افتتاحها في عام 1379 وكلف برئاسة (الجامعة الإسلامية) في المدينة المنورة عام 1381هـ.

وتولى رئاسة "مجلس القضاء" الذي شكل في عام 1388هـ وعقد في حياته مرتين. وولي رئاسة (رابطة العالم الإسلامي) منذ إنشائها في عام 1379هـ وإمامة جامع حي دخنة وخطابة المسجد الجامع الكبير المعروف الآن في ساحة العدل بالرياض.

وشكل هيئة تضم كبار العلماء لتكون مرجعا  لبحث ما يحصل من المشاكل العلمية العويصة وتقرير ما يلزم حيالها وللمذاكرة فيما بينهم والتصدي لنشر الدعوة الإسلامية والذود عنها ومحاربة التيارات الجارفة والمبادئ الهدامة.

 

وبعبارة عامة فقد كان له - رحمه الله - الإشراف التام على جميع الشؤون الإسلامية داخل المملكة وخارجها مما يتصل بالمملكة العربية السعودية وتعنى بتوجيهه. ومثل هذا لا يقوم به العالم العادي ولكن من آتاه الله القوة والجلد, وإن ذلك ليدل على ثقة الناس وبخاصة أولياء الأمور في حصافة عقله وسعة علمه ومقدرته الفذة وحاجتهم إليه في كل ما يعرض لهم من المشكلات.

 

مرضه الأخير ووفاته:

في عام 1389هـ نزل به رحمه الله مرض سافر من أجله إلى لندن للعلاج فأقام بها أياما  ثم عاد دون أن يكتب له شفاء, فلزم البيت وأخذ المرض يشتد يوما بعد يوم ولم يثمر ما بذل له من عناية طبية حتى دخل في غيبوبة تامة انتهت به إلى الوفاة في 14 رمضان 1398هـ.

 

وكان طيلة مرضه يكثر من ذكر الله والاستغفار حتى أخذته الغيبوبة. وقد صلي عليه في المسجد الجامع الكبير مع صلاة الظهر أم الناس فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن عبد الله بن باز -رحمه الله - وحضر الصلاة جمع جم ضاق بهم المسجد على سعته وصلى كثير منهم خارج المسجد وانسدت الطرق بالسيارات والمشاة ولم يكن بين وفاته والصلاة عليه إلا ساعتان وتبعه المصلون إلى مقبرة العود حيث ووري هناك.

Akhirnya Saya Berhasil Mematikan Rokok
Go to the Top